دورات إيجى ترست في تعلم اللغات والتي تطبق الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات (CEFR) في التدريب والاختبارات .
والذي يقوم بتطوير وقياس مهاراتكم في (القراءة – الكتابة –التحدث –الاستماع) بطرق علمية متخصصة ومتميزة .
ويقدمها لكم مجموعة من المدربين المحترفين المصريين والأجانب وهى المهارات التى تستخدمها فى حياتك اليومية.

واليك المزيد عن نظام الدراسة والاختبارات بداخل اكاديمية ايجي تراست

الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات (CEFR) هو معيار دولي معروف لقياس ووصف مدى إتقان اللغة.
ويطبق علي نطاق واسع في أوروبا، ويكسب شعبية متزايدة في كل أنحاء العالم.

يعد معيار CEFR طريقة تستخدم لوصف وقياس مدى قدرتك على فهم اللغة والتحدث بها.
إن معيار CEFR هو مقياس أوروبي تم تصميمه بشكل خاص ليطبق على أي لغة أوروبية،
لذا يمكن استخدامه لوصف مهاراتك في اللغة الإنجليزية ،  اللغة الفرنسية  ، اللغة الألمانية،  اللغة الايطالية،  اللغة الاسبانية اوغيرهم من اللغات الاوربية .

المستوي التأسيسي في اللغات (A)

المرحلة (A2)

تمكنك هذه المرحلة من فهم الجمل والعبارات المستخدمة بشكل متكرر والمتعلقة بالمجالات ذات الصلة الأكثر استخداماً (مثل المعلومات الأساسية الشخصية والعائلية والتسوق والجغرافيا المحلية والتوظيف).
يمكن التواصل في المواضيع الروتينية البسيطة والتي تتطلب تفاهم بسيط ومباشر للمعلومات بشأن المسائل المألوفة والروتينية.
وتمكنك ابضا أن تصف بعبارات بسيطة شخصيته والبيئة المحيطة ومسائل في مجالات الحاجة الفورية.

المرحلة (A1) ( مبتدئ)

تمكنك هذه المرحلة من استخدام التعبيرات اليومية المألوفة والعبارات الأساسية جدًا التي تهدف إلى تلبية الاحتياجات المعينة.
يمكنك أن تعرف عن نفسك وعن الآخرين ، وأن تسأل وتجيب عن الأسئلة وحول التفاصيل الشخصية مثل أين يعيش الناس والناس الذين تعرفهم والأشياء التي تملكها.
يمكنك أن تتفاعل بطريقة بسيطة في المحادثة مع شخص آخر ببطء وبشكل واضح وعلى استعداد للمساعدة

المستوي المتوسط في اللغة (B)

المرحلة فوق المتوسط (B2)

تمكنك هذه المرحلة من فهم الأفكار الرئيسية من النصوص المعقدة سواء في مواضيع محددة أو مجردة، بما في ذلك المناقشات التقنية و مجال التخصص.
تمكنك أن تتفاعل مع درجة من العفوية والطلاقة التي تجعل التفاعل المنتظم مع الناطقين المحتمل جداً دون إجهاد لأي من الطرفين.
تمكنك أن تنتج نصوص مفصلة واضحة عن مجموعة واسعة من المواضيع وشرح وجهة نظرك في إحدى قضايا الساعة وإعطاء مزايا وعيوب مختلف الجوانب.

المرحلة المتوسطة (B1)

تمكنك هذه المرحلة من فهم النقاط الرئيسية للمسائل المألوفة بشكل واضح مثل العمل والترفيه والمدرسة .. الخ.
يمكنك التعامل مع معظم الحالات التي يحتمل أن تنشأ أثناء السفر في منطقة حيث تتحدث اللغة.
يمكنك ايضاً أن تكتب نصاً بسيطاً بخصوص المواضيع المألوفة أو الشخصية.
و تصف التجارب والأحداث والأحلام والآمال والطموحات وتعطي بإيجاز أسباباً وتفسيرات للآراء والخطط

مستوي الإتقان في اللغة  (C)

مرحلة الإجادة (C2)

تمكنك هذه المرحلة من فهم بكل سهولة كل شيء تقريباً تسمعه أو تقرأه.
يمكنك تلخيص المعلومات من مصادر مختلفة تحدثاً وكتابة وتناقش وتقدم بشكل متماسك.
يمكنك التعبير عن نفسك تلقائياً و بطلاقة جداً، مع تمييز التفاصيل الدقيقة للمعاني حتى في الحالات الأكثر تعقيداً.

المرحلة المتقدمة (C1)

تمكنك هذه المرحلة من أن تفهم مجموعة واسعة من النصوص الطويلة والمطلوبة و تلاحظ المعنى الضمني.
يمكنك التعبير عن نفسك بطلاقة وعفوية دون بحث واضح بكثير بالنسبة للعبارات.
يمكنك من استخدام اللغة بمرونة وفعالية لأغراض اجتماعية وأكاديمية ومهنية.
و أن تنتج نصوصاً واضحة وجيدة التنظيم ومفصلة عن الموضوعات المعقدة، و تبين أنماط استخدام الأساليب التنظيمية والوصلات والتراكيب المتماسكة

من أين جاء معيار CEFR؟

تم وضع معيار CEFR من قبل المجلس الأوروبي في تسعينيات القرن الماضي كجزء من جهود أكبر لتعزيز التعاون بين مدرسي اللغات في مختلف الدول الأوروبية. كما هدف المجلس الأوروبي إلى مساعدة أرباب العمل والمؤسسات التعليمية الذين كانوا بحاجة إلى تقييم إتقان اللغة لدى المرشحين. وتم تصميم الإطار لاستخدامه في عمليتي التدريس والتقييم على حدٍ سواء.

وبدلاً من أن يكون مرتبطاً باختبار معين، فإن معيار CEFR يعد مجموعة من بيانات الإفادة عن المقدرة اللغوية التي توضح المهام التي ستكون قادراً على أدائها باستخدام اللغة الأجنبية في مستوى إتقان معين. على سبيل المثال: تتضمن إحدى بيانات الإفادة عن المقدرة اللغوية الخاصة بالمستوى B1 “القدرة على الإتيان بنص بسيط مترابط حول مواضيع تكون مألوفة أو تتعلق باهتمامات شخصية”. يمكن لمدرس لأي لغة أجنبية استخدام بيانات الإفادة عن المقدرة اللغوية هذه لتقييمك أو تصميم دروس تخاطب الفجوات في مستوى معرفتك باللغة.

من يستخدم معيار CEFR؟

يستخدم معيار CEFR بشكل واسع في تدريس اللغات في أنحاء أوروبا، سواءً في قطاع التعليم العام أو مدارس اللغات الخاصة. وفي العديد من الدول، استبدل هذا المعيار أنظمة تحديد المستويات المستخدمة سابقاً في تدريس اللغات الأجنبية. كما تملك معظم وزارات التعليم في أوروبا هدف واضح مبني على معيار CEFR لكل خريجي المرحلة الثانوية. على سبيل المثال: الوصول للمستوى B2 في لغتهم الأجنبية الأولى، والمستوى B1 في اللغة الثانية. وللباحثين عن عمل، يستخدم الكثير من الراشدين في أوروبا درجة اختبار معياري مثل TOEIC لوصف مستواهم في اللغة الإنجليزية.

يتم تبني معيار CEFR بمستوى أقل بكثير خارج أوروبا، على الرغم من أن الكثير من الدول في آسيا وأمريكا اللاتينية تبنت المعيار بالفعل في أنظمتها التعليمية.

في أوروبا، بدأ معيار CEFR يصبح بشكلٍ متزايد الطريقة المعيارية لوصف مستوى إتقان لغة أجنبية، بخاصةٍ في البيئات الأكاديمية. وإن كنت قد درست أكثر من لغة، كما هو الحال لدى معظم الأوروبيين، فإن معيار CEFR هو طريقة معيارية ملائمة لتضمين لغتين أجنبيتين أو أكثر في سيرتك الذاتية. وسواءً في المدارس أو الجامعات، أصبح معيار CEFR هو الإطار المعياري على مستوى أوروبا ويمكن استخدامه دون تحفظ.

على الرغم من ذلك، لا يتمتع معيار CEFR بمستوى الفهم ذاته في بيئات الشركات. لذا إن قررت استخدام معيار CEFR في سيرتك الذاتية لأسباب مهنية، لايزال من الأفضل تضمين وصف لمستوى لغتك، ودرجة اختبار معياري وأمثلة استخدمت فيها مهاراتك في اللغة (مثل الدراسة في الخارج، العمل في الخارج إلخ).

يمكنك تحديد مستواك او حجز تدريبك من هنا



او الاتصال على 01000960260 لحجز معاد تحديد مستواك

WhatsApp chat